Detail of Ur Standard - تفصيل لراية أور
 

أور: جنوب العراق حوالي 2600 - 2400 ق.م

لقد عثر على هذه التحفة في واحد من أكبر القبور الملكية في أور موضوعا في زاوية إحدى الغرف فوق الكتف الأيمن لأحد الرجال و وظيفتها الأصلية لا تزال غير معروفة حتى الآن

ليونارد وولي، منقب أور، تخيل كونها محمولة على سارية كراية و من هنا جاءت تسميتها براية أور. و هناك نظرية أخرى تقترح كونها صندوقا موسيقيا لآلة موسيقية

عندما عثر عليها، الإطار الخشبي الأصلي للموزائيك الصدفي و الحجر الكلسي الأحمر و اللازورد كان قد تحلل. و اللوحين الرئيسيين كانا قد تحطما تحت ثقل التربة، و القار الذي يلصق الأشياء ببعضها كان قد تآكل و اللوحين النهائيين كانا مكسورين، و نتيجة لذلك فإعادة التشكيل الحالية هي افضل تصور لما كانت تبدو عليه في الأصل

مشهد السلام يصور الحيوانات و الأسماك و البضائع الأخرى تجلب في موكب 
مأدبي و أشخاص جالسين يرتدون أصواف خراف أو تنانير مهدبة يشربون بمصاحبة موسيقى تعزف على قيثارات 
مشاهد المآدب كهذه مألوفة جدا على الأختام الإسطوانية لهذه الفترة، مثال ذلك الختم الإسطواني للملكة شبعاد "بو آبي" و الموجود في المتحف البريطاني أيضا

المتحف البريطاني لندن

 


 

From Ur, southern Iraq, about 2600-2400 BC.

This object was found in one of the largest graves in the Royal Cemetery at Ur, lying in the corner of a chamber above the right shoulder of a man. Its original function is not yet understood.

Leonard Woolley, the excavator at Ur, imagined that it was carried on a pole as a standard, hence its common name. Another theory suggests that it formed the soundbox of a musical instrument.

When found, the original wooden frame for the mosaic of shell, red limestone and lapis lazuli had decayed, and the two main panels had been crushed together by the weight of the soil. The bitumen acting as glue had disintegrated and the end panels were broken. As a result, the present restoration is only a best guess as to how it originally appeared.

The 'Peace' panel depicts animals, fish and other goods brought in procession to a banquet. Seated figures, wearing woollen fleeces or fringed skirts, drink to the accompaniment of a musician playing a lyre. Banquet scenes such as this are common on cylinder seals of the period, such as on the seal of the 'Queen' Pu-abi, also in the British
Museum.

Source:The British Museum Website