Jewelry - مجوهرات
 

إن أعظم إكتشافات وولي في أور هو ما يسمى المقبرة الملكية و التي بدأ التنقيب فيها منذ 1926. الحفريات خارج أسوار المدينة التي بنيت فوق المقبرة لمدينة نبوخذنصر المبنية حوالي 2000 سنة بعد الفترة السومرية. بعض من ال 1840 قبرا التي عثر عليها تعود إلى حوالي 2600 - 2400 ق.م و هي تتدرج من دفن مدافن بسيطة مع أجساد ملفوفة بحصيرة إلى مدافن دقيقة بقبور ذات قبب نصل إليها بسلالم هابطة و 17 من هذه المدافن الأولية سماها وولي القبور الملكية بسبب غناها و المتاع و أجساد الخدم و الذي يبدو واضحا بأنه قد تمت التضحية بهم

هذه الحلية أتت من واحدة من أغنى القبور في أور، و هو موقع دفن الأميرة بو-آبي المدون إسمها على ختم إسطواني رفيع من اللازورد. و قد وضعت على نعش خشبي و و كأس ذهبي قرب يدها و الجزء الأعلى من الجسد قد غطي تماما بخرز متعددة الألوان. و قد إرتدت غطاء رأس دقيق. و قد دفن معها 25 شخصا من الخدم و قد وضعوا خارجا في صفوف و ثيران قد سرجت إلى عربات. القبر المجاور ضم حوالي 65 خادما. و هنالك المزيد من الجثث وجدت في حفرة الدفن الكبرى و التي ضمت ستة خدم و أربعة عازفات قيثارات و 64 إمرأة أخرى, و كلهن مرتديات لألبسة قرمزية مزينة بالذهب و الفضة و اللازورد و العقيق الأحمر. من المحتمل أن يكون الخدم قد تناولوا طوعا السم و دفنوا و هم في حالة فقدان للوعي أو حتى أمواتا

المتحف البريطاني - لندن

 



Woolley's greatest discovery at Ur was the so-called 'Royal Cemetery', which he began to excavate from 1926. Dug outside the walls of the city, the cemetery was built over by the walls of Nebuchadnezzar's larger city about 2,000 years later. Some 1,840 burials were found, dating to between 2600 BC and 2000 BC. They ranged from simple inhumations, with the body rolled in a mat, to elaborate burials in domed tombs reached by descending ramps. Seventeen of these early burial Woolley called 'Royal Graves' because of the rich grave-goods and the bodies of retainers, apparently sacrificed.

This jewellery comes from one of the richest tombs at Ur. It was the burial place of Pu-abi, her name recorded on a fine cylinder seal of lapis lazuli. She lay on a wooden bier, a gold cup near her hand, the upper part of her body entirely hidden by multi-coloured beads. She wore an elaborate headdress. Buried with her were the bodies of 25 attendants, laid out in rows, and oxen which had been harnessed to vehicles. An adjacent tomb with no principal occupant had 65 attendants. Even more bodies were found in the tomb known as the Great Death Pit, which was occupied by six servants, four women harpists and 64 other women, dressed in scarlet and adorned with gold, silver, lapis lazuli and cornelian. The attendants may have voluntarily taken poison and were buried while unconscious or dead.

The source: The British Museum Website

Lock full review www.8betting.co.uk 888 Bookmaker