Shell Plaque - لوح صدفي
 

لوح صدفي

أور - جنوب العراق حوالي 2600-2400 ق.م

كاهن يقدم قربانا سائلا

لقد عثر على هذا اللوح بواسطة ليونارد وولي بينما كان ينقب في مقابر أور. لقد كان سائبا على سطح التربة و لا يعرف ما كان يتصل به أصلا

و هو كبير بشكل غير إعتيادي مقارنة مع الألواح الأخرى. الصورة المنقوشة لرجل يبدو أنها تصور كاهنا، لأنه حليق الرأس و عاري، تحضير نموذجي عن الطهارة. و هو يصب قربانا سائلا أمام عمود يرتكز على ساقي ثور. يبدو و كأن للصورة تتمة في الأعلى في لوح آخر لأن هناك شريطين يتدليان من القمة و اللذين لربما يكونان متصلين بالطرف و صورة دينية. تاريخ صنعها قد حدد من طريقة النقش

الصدفة نفسها قد تكون قد قدمت من الخليج. الأصداف غالبا مصاحبة بأحجار ذات ألوان مختلفة، كانت إحدى أكثر الوسائل إستعمالا شعبية في التزيين في سومر. كانت تستعمل في تزيين الأدوات الخشبية كالآلات الموسيقية الراقية و قطع الأثاث بالإضافة إلى أعمدة و لوحات الحائط

المتحف البريطاني - لندن

 


 

Shell plaque

From Ur, southern Iraq, about 2600-2400 BC

A priest making a liquid offering

This plaque was found by Leonard Woolley while he excavated the cemetery at Ur. It was loose in the surface soil, and it is not known to what it was originally attached.

It is unusually large in comparison with other plaques. The carved image of a man seems to depict a priest, since he is clean shaven and naked, typical preparation for purification. He pours a libation (liquid offering) before a post supported on bull's legs. It is likely that the image continued on another plaque above, since the two ribbons hanging from the top may have been attached to the pole and a cult image. The date of the manufacture has been deduced from the style of carving.

The shell itself probably came from the Gulf. Shell, often combined with different coloured stones, was one of the most popular ways of decorating objects in Sumer. It was used to decorate wooden items such as fine musical instruments and pieces of furniture, as well as pillars and wall panels.

The British Museum
Check: http://www.britishmuseum.org/explore/highlights/highlight_objects/me/s/shell_plaque.aspx