د. صلاح رشيد الصالحي

مدن مثلث بلاد آشور (آشور، نينوى، اربيل) في العصر الاشوري الحديث 911 -612 ق.م

كتب بواسطة: Salam Taha on . Posted in د. صلاح رشيد الصالحي

تقييم المستخدم: 5 / 5

تفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجوم
 

   تتمتع (اربيل) بموقع مهم في الخارطة السياسية للدولة الاشورية سواء على الصعيد العسكري الذي تميزت به آشور أو على الصعيد الثقافي باعتبارها مركزاً لعبادة (عشتار اربيل) مع وجود معبدها المتميز والذي اطلق عليه (E-gašan-kalam-ma) ،وقد زاره ملوك اشور للحصول على تأييد الإلهة العظيمة حتى تقف الى جانبهم في مشاريعهم العسكرية كما اتخذت المدينة موقعا لانطلاق الحملات الاشورية باتجاه الجنوب او الشرق ، وتم تمجيد المدينة وإلهتها عشتار في ترتيلة للملك اشوربانيبال وبأسلوب شعري رقيق مجد الإلهة التي تزامن ذكرها مع عشتار نينوى .

   ولم تكن (اربيل) بعيدة عن العواصم الاشورية الاخرى مثل (آشور ونينوى) وشكلت هذه المدن (مثلث قلب بلاد آشور) من حيث  الكثافة السكانية ونوعية نشاطهم الاقتصادي ، وقد حرص ملوك الدولة الاشورية على تأسيس عواصم جديدة لهم ضمن (المثلث الاشوري) ،فقد شيد توكلتي ننورتا الاول من العصر الاشوري الوسيط عاصمة له دعيت (كار توكلتي ننورتا) ،كما شيد اشورناصربال الثاني عاصمة كالخو (نمرود) ضمن نفس المنطقة ، كما اقام سرجون الاشوري عاصمة دور شروكين (خرسباد) وبذات المنطقة ، وكانت مدن المثلث سباقة في إعلان حالة التمرد ضد ملوك آشور اذا ما شعر سكانها بعدم الاهتمام بهم او زيادة الضرائب واجبارهم على اعمال السخرة ، ونتيجة حالة العصيان تغير الملك بآخر قد يكون من نفس السلالة الحاكمة او ضابط رفيع المستوى في الجيش الاشوري .

   هذا الترابط بين المدن الثلاث ( آشور ، و نينوى، واربيل) لم يكن متواصلا باستمرار انما يخضع الى رغبات الملوك ، فعند انشاء عاصمة جديدة كان الجانب السياسي والاقتصادي يتغير في المثلث الاشوري  لصالح العاصمة الجديدة، وعند ترك المدينة الجديدة تعود القوة السياسية والثقافية للمدن الثلاث ، وقد لاحظت في السنوات الاخيرة من حكم الدولة الاشورية ان المدن (آشور ، واربيل) اختصت بالجانب الديني بالدرجة الاولى ، بينما انفردت (نينوى) بالجانب السياسي باعتبارها مقر الملك والجهاز الاداري .

   ضمن البحث نجد خريطة (مثلث آشور) والمدن الاخرى التي تشكل الوطن الاشوري ، وبما ان التنقيبات الاثرية لم تجر في (اربيل) الا في السنوات الاخيرة ،لان حركة استيطان المدينة القديمة (القلعة) كان مستمرا ، ولهذا التنقيبات الاخيرة كانت في مناطق مجاورة للقلعة مع اجراء بعض الترميمات على الابنية الظاهرة والذي يعود اقدمها الى العصر العثماني ، ومن ثم لو اجريت التنقيبات العلمية في القلعة سنجد عدة طبقات بنائية ولمختلف العصور ومنذ قرابة (6000) عام قبل الميلاد، ومع هذا وضعت نموذج تمثال سبق وان كرس الى الإلهة عشتار اربيل، كما وضعت صورة لوح صخري بالنحت البارز يمثل مدينة اربيل في عهد اشوربانيبال ، وارفقت جدول بأسماء مدن (المثلث الاشوري) ،والتي وردت بعض الاسماء في البحث.

   من الملاحظ بان اربيل استمرت قائمة وتعرضت لغزوات الميديين ومن بعدهم الاخمينيين والسلوقيين والفرثيين والساسانيين والفتح الاسلامي والحكم العثماني والى الوقت الحاضر، اثبتت المدينة اصالتها وعمقها التاريخي فهي تستحق ان يطلق عليها (اقدم مدينة في التاريخ) .

 

  لاستكمال مطالعة المقال ( اضغط هنا من فضلك )

الاستاذ الدكتور صلاح رشيد الصالحي

 تاريخ قديم

جامعة بغداد

Comments powered by CComment

Lock full review www.8betting.co.uk 888 Bookmaker