د. صلاح رشيد الصالحي

ختم اسطواني من العهد البابلي الحديث (626-539) ق.م

كتب بواسطة: Salam Taha on . Posted in د. صلاح رشيد الصالحي

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

بقلم الاستاذ الدكتور صلاح رشيد الصالحي،  بغداد -2021

 

ختم بابل

 

في عام (1847) ، نشر (Felix Lajard) عالم الآثار الفرنسي ورائد دراسات ميثرايك (Mithraic) كتاب (دراسة العبادة العامة وأسرار ميثرا في الشرق والغرب)، ويعتبر هذا الكتاب ولعقود عديدة الكتاب المقدس لطلاب دراسات بلاد ما بين النهرين،  ومن بين رسوم طباعات الأختام التي وردت في الكتاب طبعة ختم  كتب له عنوان: (ختم اسطواني جلب من بغداد)، كان أول من امتلك الختم  هو (Jean Raymond) المستشرق والدبلوماسي الفرنسي، الذي بدأ حياته المهنية كمهندس في شركة الهند الشرقية، سرعان ما غير منصبه إلى قائد مدفعية باشا بغداد (فترة حكم المماليك)، فهو يجيد اللغتين العربية والتركية ولديه معرفه بالعادات والتقاليد المحلية، كما عمل ايضا في السلك الدبلوماسي الفرنسي حيث شغل ولوقت قصير وظيفة القنصل الفرنسي في البصرة (Bassora)، وهو المنصب الذي شغله في الأعوام (1810-1815) م  ومثل العديد من الأوروبيين الآخرين النشطين في الشرق الأوسط كان مفتونا بتاريخ وفن وعادات الشرق، فكان كثير الاسفار، ويعتبر من أوائل المستكشفين الأوروبيين الذين وصلوا إلى أنقاض المدن القديمة في العراق، مما دفعه إلى الاهتمام بالثقافات القديمة فقد ترجم مذكرات بعنوان (على أنقاض بابل) بقلم (J.-C. Rich) الذي صدر في (لندن) عام (1815) وقدم للكتاب العديد من الملاحظات التي تعكس تجاربه الخاصة التي اكتسبها أثناء السفر في العراق، أن معرفته بالعادات والتقاليد العربية كانت عميقة بالفعل، بعدها عاد (Raymond) إلى أوروبا بعد أن أنهى مهمته الدبلوماسية في عام (1816)، وهناك اتهم بولائه للبونابرتية (Bonapartism)، ولذا أجبر على مغادرة فرنسا حيث أمضى بقية حياته في الشرق في خدمة داود باشا والي بغداد (آخر مماليك في العراق)، وخلال وجوده حصل على الختم البابلي ونقله إلى باريس وبقي في حوزته آنذاك.

لاستكمال المطالعة (اضغط هنا من فضلك)

Comments powered by CComment

Lock full review www.8betting.co.uk 888 Bookmaker