د. صلاح رشيد الصالحي

تل العليج في سامراء حرق جثمان الامبراطور جوليان (363) ميلادي

كتب بواسطة: Salam Taha on . Posted in د. صلاح رشيد الصالحي

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

صلاح رشيد الصالحي

صدر البحث في مجلة تراث سامراء، العدد الثالث، السنة الثانية، سامراء، 2021، ص257-281

 Screenshot 2021 05 26 السلام عليكم contactitnz gmail com Gmail

  

ان سامراء مدينة عراقية تاريخية تقع على الضفة الشرقية لنهر دجلة في محافظة صلاح الدين، وتبعد (125) كيلومترا شمال العاصمة بغداد تحدها من الشمال مدينة تكريت، ومن الغرب الرمادي، ومن الشرق بعقوبة، وقد ضمت منظمة اليونسكو مدينة سامراء عام 2007 إلى قائمة التراث العالمي.

    كانت سامراء رمزا عظيما للحضارة الإسلامية، ولا سيما فترة الخلافة العباسية عندما كانت الخلافة واحدة من أقوى الإمبراطوريات في العالم،  وفيها مرق الائمة علي الهادي وحسن العسكري والمهدي رضي الله عنهم جميعا، صحيح أن سامراء حصلت على هذا الوضع الديني الإسلامي إلى حد ما وفاقت العاصمة بغداد التي  لم يبق أي من الهندسة المعمارية لبغداد عند تأسيسها عام (145) هجرية، ومع ذلك، هناك عظمة للهندسة المعمارية والتخطيط في سامراء والذي لا يتكرر في أي مكان آخر، وتستحق سامراء دراسات قيمة  باعتبارها واحدة من أكبر المعالم الأثرية في العالم ذات الأهمية لتاريخ البشرية، ومع هذا بقيت أقل شهرة المدينة اقل مما كان يجب أن تحصل عليه.

   ولا يقتصر وجود المدينة على العمارة من العصر الإسلامي انما تاريخها يضرب جذوره عميقا منذ فترة القرى الزراعية الأولى التي كان العراق مسرحا للنشاط الزراعي وقد عرف تلك الثقافة باسم دور سامراء ويعود إلى (4500) ق.م، كما ورد ذكر سامراء في النصوص الاشورية والبابلية مع اختلاف في اللفظ لكنه مع ذلك قريب من لفظ سامراء المعروف حاليا، كما ان موقع سامراء على نهر دجلة جعلها طريقا بين بابل وآشور من جهة وبين العراق وسوريا عن طريق الموصل من جهة اخرى، فهي حلقة وصل بين الشمال والجنوب في بلاد الرافدين. حرق جثمان الامبراطور جوليان (363) ميلادي .

لاستكمال المطالعة ( أضغط هنا من فضلك).

Comments powered by CComment

Lock full review www.8betting.co.uk 888 Bookmaker