د. صلاح رشيد الصالحي

كاروم كانيش (كول تبة) المستوطنات الاشورية في بلاد الاناضول

كتب بواسطة: Salam Taha on . Posted in د. صلاح رشيد الصالحي

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

الاستاذ الدكتورصلاح رشيد الصالحي

بغداد 2022

 

 

كاروم

 

   ملخص

في بداية الألف الثانية ق.م أسس التجار الآشوريين عدد من المستوطنات في بلاد الأناضول، يطلق عليها اسم كاروم (kārum) (ومعنى كاروم الرصيف أو الميناء)، واطلق على المستوطنات الاصغر حجما أسم أبارتوم (Wahartum)، وقد اعتبرت تلك المستوطنات بداية جديدة لتاريخ الأناضول من جهة وتحديد بداية تاريخ كتابة الوثيقة بعد فترة طويلة من اكتشاف الكتابة في بلاد الرافدين من جهة اخرى، فقد زودنا التجار الآشوريين وثائق تعطي انطباع بأنهم أسسوا مشروعا تجاريا في غاية التنظيم أخذ على عاتقه الاستيراد والتصدير على نطاق دولي بكل معنى الكلمة، وتهتم غالبية نصوص المستعمرات الآشورية بآسيا الصغرى بالقضايا التجارية، ومن الناحية التاريخية شغلت تلك المستوطنات مساحة زمنية تقدر بمائتين سنة من بداية الألف الثانية ق.م أو ما يعرف بعصر البرونز المتوسط وحتى عهد شمش-ادد الأول (Shamshi-Adad) ملك آشور ، حيث كانت الأنشطة التجارية الآشورية تأخذ صفة تجارة عالمية إلى جانب مضاربات تجارية وقد تكون مغامرات تجارية في تلك الحقبة التي شيد فيها التجار الآشوريين مستوطنات في وسط الأناضول بعيدا عن بلاد آشور وبلغ عدد المستوطنات حسب ما ذكرته نصوصهم واحد وعشرون مستوطنة (كاروم)،  فقد  تاجر رجال المستعمرات الآشورية في بلاد الاناضول بمختلف البضائع والحاجات ولابد وان هناك طلب عليها من سكان الأناضوليين، فقد جلب التجار من آشور المنسوجات الصوفية والمعدن أطلق عليه الأناكوم (Annukum) وهو عند الآشوريين معدن الرصاص، والأنوكوم يعني القصدير.

 

لاستكمال المطالعة ( أضغط هنا من فضلك )

Comments powered by CComment

Lock full review www.8betting.co.uk 888 Bookmaker