د. صلاح رشيد الصالحي

جرة فخارية يونانية تحمل اسطورة ميديا

كتب بواسطة: Salam Taha on . Posted in د. صلاح رشيد الصالحي

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

بقلم
الأستاذ الدكتور صلاح رشيد الصالحي

ميديا

ركب الامير جايسون السفينة التي اقلته إلى مملكة كولشيس، وعندما وصل إلى قصر الملك أتيس (Aeetes) حاكم كولشيس طلب جايسون منه ان يعطيه الصوف الذهبي، ولم يكن لدى اتيس اي نية للتخلي عن الصوف، لكنه وضع مهمات مستحيلة ومميتة لضمان بقاء الصوف الذهبي في مملكته ومنها قتل التنين المخيف الذي لا ينام والذي يحرس الصوف الذهبي، وربط المحراث على رقبة الثيران التي تنفث النار من انوفها، وشائت الصدفة في القصر ان يشاهد جايسون الاميرة ميديا (Medea) ابنة الملك اتيس وهي فتاة جميلة وصفتها الأساطير اليونانية بانها أميرة شابة اجمل فتيات كولشيس وهي ايضا حفيدة هيليوس (إله الشمس عند اليونان) فهي بذلك نصف إلهة والنص الاخر بشر، مثل گلگامش في بلاد الرافدين، وهرقل عند اليونان، واسم ميديا يعطي معنى (الماكرة) أو (التي تخطط) أو (الذكية)، كما وصفت بأنها مشعوذة وكاهنة للإلهة هيكات (إلهة الساحرات) (Hecate)، وهي بذلك تتمتع بقوة كبيرة فهي ساحرة ولديها معرفة في اعداد السموم وغرائزها وعواطفها الاساسية شبيهة بالحيوان، على العموم عندما شاهدها جايسون في القصر وقع في حبها وهي الاخرى احبته وملك قلبها، وتقول الروايات ان فروديت (الإلهة الحب) هي التي جعلت ميديا تحب جايسون الذي اقسم بالمودة والحب والزواج منها اذا
ساعدته في الحصول على الصوف الذهبي. لاكمال مطالعة البحث ( اضغط هنا من فضلك )

Comments powered by CComment

Lock full review www.8betting.co.uk 888 Bookmaker