د. صلاح رشيد الصالحي

القبائل السيمرية والاسكثية الردع الآشوري والاخميني ضد القبائل الهند-أوربية

كتب بواسطة: Salam Taha on . Posted in د. صلاح رشيد الصالحي

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

    لقد كانت صحراء شبه الجزيرة العربية مستودعا كبيرا لشعوب غير متحضرة، كانت بلا انقطاع تغادر المراعي إلى تخوم البادية لتستوطن في المدن والقرى وتعيش متحضرة، وكانت في الشمال مراع تشبه المراعي في الجنوب، وتمتد من الدانوب الأسفل وسواحل البحر الأسود وأوكرانيا وإلى آسيا الوسطى وسواحل بحر قزوين، وهذه المراعي مكتظة بالرعاة الرحل الذين كانوا بين الحين والآخر يتدفقون على أوربا وآسيا الغربية كالسيل العرم كما فعل الساميين من قبل عندما قدموا من البادية إلى أراضي ما يعرف حديثا بالهلال الخصيب. ومن سهول أوكرانيا نزحت قبائل هند-أوربية اتخذت طريق جبال القوقاز باتجاه مدنيات جنوب غرب آسيا وهم المجموعة الأولى  السيمرين ( أو الكيمريون Cimmerians)، والمجموعة الثانية القبائل الاسكثيين أو الاسكيذيون (بالمصادر الاشورية اشكازي Iškazai) ، وقد استوطنت المجموعة الأولى في مناطق سهول شمال البحر الأسود قبل الاسكثيين، ثم جاء من بعدهم المجموعة الثانية فقهروهم وطردوهم بل ولاحقوهم عبر جبال القوقاز نحو غرب آسيا حيث بلاد الأناضول ففي شرقها مملكة  اوراراتو (Urartu) ، وفي جنوب جبال طوروس تقع المملكة الآشورية، وإلى الغرب مملكة فريجيا (Phrygia) وعاصمتها (كورديون) (Gordion) ، وفي الجنوب الغربي مملكة ليديه (Lydia) وعاصمتها ( سارديس) (Sardis).

 

لاستكمال المطالعة ( أضغط هنا من فضلك )

 

الأستاذ الدكتور صلاح رشيد الصالحي

 تاريخ قديم

بغداد  2019

Comments powered by CComment

Lock full review www.8betting.co.uk 888 Bookmaker