د. صلاح رشيد الصالحي

الاصول الرافدينية للنسر الحثي الثنائي الرأس

كتب بواسطة: Salam Taha on . Posted in د. صلاح رشيد الصالحي

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

  لقد دخلت صور الطير الثنائي الرأس في العديد من الثقافات حول العالم، وعبر فترات زمنية مختلفة، ( فقد كان النِسر الثنائي الرأس رمزاً ملكيا في كافة الادوار التاريخية  وحتى الوقت الحاضر) ، وتاريخ استعمال النسر الثنائيِ الرأس في النصوص المختلفة  قديما جدا ،ومن ثم العصور الوسطى في فترة الحروب الصليبية فقد  كانت موثقة وصورت على الاعلام وملابس المحاربين بشكل جيد ، كما استعمل كشعار للعديد من البيوت الملكية، ومنها على سبيل المثال  الاسرة الملكية  البيزنطية (Palaiologos) ، وايضا الإمبراطورية الرومانية المقدسة اسرة هابسبورغ (Habsburg، وعائلة روريك  و رومانوف (Romanovs) في روسيا ، واستعمل الروس النسر الثنائيِ الرأس منذ فترة حكم إيفان الثّالث عام (1497) ، ربما كتقليد اخذ من اسرة هابسبورغ النمساوية  ، بل ان الورثة من الحكام في الإمبراطورية البيزنطية و الإمبراطورية الرومانية المقدسة، والإمبراطورية الروسيةَ وضعوا النسر الثنائي الرأس على ايدي معاطفهم الخاصة، وحتى  قبل استعماله من قبل البيزنطيين ، كان السلاجقة قد استعملوا النسر الثنائي الرأس ومن بعدهم الاتراك العثمانيين ، وعموما  قبلهم بفترة طويله استعمله الحثيين ومنهم انتقل الى الغرب ،  وما زال رمزاً في بعض البلدان .

    على أية حال، استعملت ثقافاتَ الشرق الأدنى القديم موضوع الطير الثنائي الرأس قبل ظهور التنظيمات السياسية السابقة بفترة طويلة جدا ، فعلى سبيل المثال الحثيين سكان بلاد الاناضول ، فقد اعتبر  رمز للملكية    ، وسبق الجميع حضارة بلاد الرافدين بالمكتشفات الاثرية توضح ان فكرة النسر الثنائي الراس من بنات افكار سكان الرافدين وانتقل التأثير الى بلاد الاناضول  ،واستعماله من قبل الحثيين ،وسيكون التركيز على النسر الحثي مع الاشارة للتأثير الرافدي .

    ان صور النسر الثنائي الرأس، تشكل صنفَ معروف صورت في الاختام وفي الهندسة المعمارية التذكارية ، واصوله تعود الى ثقافة بلاد الرافدين وتحديدا السومرية والى آشور في الشمال ومن الصعب الوصول الى المعنى لكن يمكن العودة الى اشكال ذات الرؤوس المزدوجة من السنوريات لنتوصل الى معنى اقرب ،وان اشكال الطيور والحيوانات أو اشكال الظواهر الكونية كالشمس والقمر . كل شكل من تلك الاشكال هو رمز إله من الآلهة في بلاد الرافدين . ويتم تحديد شخصية ووظيفة الإله من خلال رمزه . لآن كل إله في بلاد الرافدين كان له رمز سماوي مرتبط بالأجرام السماوية وله رمز ارضي مرتبط بأشكال الطيور أو الحيوان أو النبات .

 

لاستكمال المطالعة ( أضغط هنا من فضلك )

 

الاستاذ الدكتور صلاح رشيد الصالحي

 تاريخ قديم  

Comments powered by CComment

Lock full review www.8betting.co.uk 888 Bookmaker