د. صلاح رشيد الصالحي

- (1400-1200) ق.م (أقراص-الشمس المجنحة) اللوح العاجي الحثي من مجيدو في فلسطين

كتب بواسطة: Salam Taha on . Posted in د. صلاح رشيد الصالحي

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

ملخص بقلم الأستاذ الدكتور صلاح رشيد الصالحي

 

مجيدو

    خلال عمليات التنقيب التي اجراها المعهد الشرقي لجامعة شيكاغو عام (1937) عثر على لوحة عاجية فيها تلف وتشويه، واعتبرت اللوحة تطعيم لصندوق، أو شاهد قبر، أو قطعة أثاث مصنوعة في أحد مراكز شمال سوريا، أو جنوب شرق تركيا، أو وسط تركيا في قمة ازدهار عهد الإمبراطورية الحثية، ان العثور عليها في مجيدو أو مجدو(Megiddo) (تل المستلم) في فلسطين هو امر فيه شيء من الغموض، فقد كانت مدينة مجيدو القديمة بهيئة تل اثري على بعد (30) كم شرق ساحل البحر المتوسط، و (40) كم إلى الغرب من نهر الاردن، وكانت مدينة كنعانية في خلال عصر البرونز المبكر (3500-3100) ق.م،  وهي بذلك ليست تابعة للسيادة الحثية، وقد زودتنا التنقيبات الاثرية معلومات عن تاريخ وحضارة المدينة فقد افرزت التنقيبات على بقايا معبد وقد اعتبر من أكثر الهياكل شهرة في عصر البرونز المبكر في بلاد الشام، وحتى العصر الحديدي (1150) ق.م عندما أصبحت المدينة مهمة  قبل أن يتم تدميرها، ربما من قبل الغزاة الآراميين، وتم إعادة بنائها من جديد وهذه المرة أصبحت مركز إداري لسيطرة تجلاتبليزر الثالث (توكلتي-إبل-ايشرا) الملك الاشوري (745-727) ق.م  على منطقة السامرة، وعلى العموم كانت مجيدو ذات موقع استراتيجي في الطرف الشمالي من سهل ابن عامر، غرب مدينة جنين واعتبرت ممر عبر سلسلة جبال الكرمل، وكشفت التنقيبات عن (26) طبقة من الاستيطان منذ العصر الحجري-المعدني، وهناك عدة اشكال في كتابة اسم المدينة فقد اطلق عليها الآشوريين تسمية مجيدو (Megiddu) أو مجادو(Magaddu)، بينما اطلق عليها المصريون القدماء مكيتي (Maketi) و مكيدو (Makedo) كما في رسائل تل العمارنة.

 لاستكمال المطالعة ( اضغط هنا من فضلك )

 

Comments powered by CComment

Lock full review www.8betting.co.uk 888 Bookmaker